موقع أخبار تطوان 24
آخر الأخبار :

حوار حول قضية الصحراء المغربية مع الكاتب العراقي قاسم محمد مجيد الساعدي


الأسئلة الخاصة بالاستطلاع حول قضية الصحراء المغربية

تجريها الكاتبة والمترجمة زكية خيرهم الشنقيطي مع الكاتب العراقي قاسم محمد مجيد الساعدي


أنت ككاتب عربي ، هل سمعت أو قرأت أو تفاعلت مع قضية تهم الشعب المغربي، اسمها قضية الصحراء المغربية.


بالتأكيد موضوع الصحراء المغربية معروف للجميع باعتباره قضية عربيه شغلت اهتمام الرأي العام العربي والإقليمي والدولي تفاعلنا معها بإطار النظرة الوحدوية لكامل التراب المغربي وان لأتكون هذه القضية عامل انقسام وفرقه بين العرب



بناء على ذلك، كيف تنظر الى قضية الصحراء المغربية؟



أن ظروف استقلال المغرب ألقت بظلالها على قضيه الصحراء وما أفرزته من أيجاد أرضيه غير ملائمة لضم الصحراء إليه بعد الاستقلال فالجميع يعرف آن المغرب كان خاضعا لاحتلال ثلاثي فرنسا في الوسط واسبانيا في شمال وجنوب البلاد وطنجه تحت الاداره الدولية هذا الوضع الشائك كان له الأثر في تأخر ضم الصحراء إلى الوطن إلام المغرب ولا ننسى العامل الإقليمي الذي ساهم في تعقيد هذه القضية



هل أنت مع انفصال الصحراء المغربية أم أنها جزء من الوطن المغربي يجب الحفاظ على وحدته واستمراريته؟



أنا كعربي لست مع انفصال الصحراء او أي جزء من أيه دوله عربية وفي قضية الصحراء آنا لست مع التبريرات التي ساقتها تلك الحركات بوجه بسط سلطه المغرب على كامل ترابه



إذا ما هي ظروف نشوء هذه المشكلة حسب رأيك؟



هذه ألمشكله كان العامل الخارجي ورغبته في أن يبقى الصراع مفتوحا إلى مالا نهاية واضحا من خلال دعم حركات انفصاليه تستنزف طاقات وإمكانات يفترض أن توجه نحو التنمية الشاملة وتدفع باتجاه بناء وتعزيز الوحدة المغاربيه كان على الأخوة في الصحراء استثمار غصن الزيتون الذي رفعة المغرب ملكا وشعبا بدلا من حمل السلاح بصراحة كانت اليد ممدودة للوحدة والسلام لكن البوليساريو ضيعوا فرصة تاريخيه من عام 1975 كان لو استثمرت لتنعمت المنطقة بالاستقرار والسلام





استنادا الى ما سبق، ما هو الحل الأمثل لهذه القضية كما تراه ككاتب عربي؟



أنا اعتقد أن أي حل خارج أطار سيادة المغرب يبقي الباب مفتوحا على صراع لايخدم الجميع والحكم الذاتي في أطار الدولة المركزية هو الحل العقلاني لهذه المشكلة وانأ قلت أن قضية الصحراء قضية عربية تحتاج إلى تظافر الجهود من اجل حلها وان لايعشعش وهم بناء دولة صحراوية في عقول الانفصاليين ودعاة التقسيم لإيجاد دولة مشوهه وان تلتزم الإطراف الإقليمية بوحدة التراب المغربي فعليا



قاسم محمد مجيد الساعدي -كاتب عراقي




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouan24.com/news3393.html
نشر الخبر : هيئة التحرير
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات