موقع أخبار تطوان 24
آخر الأخبار :

طنجة: دار العجزة تجمع ما بين المتخلى عنهم والمرضى النفسانيين

خلق برنامج " الحبيبة مي" الذي يبت مساء الاثنين على القناة التانية تضامنا مع الفئة العمرية التي لا مست أرذل العمر ألآ وهي خريف العمر ( الشيخوخة), أو الآمهات أو الاباء المتخلى عنهم , تضامنا ملحوظا يتجلى في زيارة المتكررة الى مقرات دار العجزة على الصعيد الوطني ونفس الامر ينسحب على عاصمة البوغاز طنجة, حيث توجد الجمعية الخيرية الاسلامية بحي مسترخوش, وهي تضم أزيد من 70 نزيلا ونزيلة, حيث يتناوب على زيارتهم عدد من المحسنين وجمعيات المجتمع المدني خصوصا نهاية الاسبوع, يحملن هدايا مختلفة وأطعمة ومشروبات كما ينظمون أمسيات للتخفيف على النزلاء. وتحسيسهم بمدى التضامن مع هذه الفئة العمرية, الا أن الزوار يتفاجؤون بغياب ممثلي الجمعية ويصطدمون بموظفين في ادارة الجمعية مثل, مصطلح مدير دار العجزة, الحارس العام , الكاتبة, الحراس, منظفات طباخات, ...الخ. وكأن الآمر يتعلق بمؤسسة خاصة بدل الجمعية, والغريب في الآمر أن الزوار عندما يريدون توزيع الهدايا على النزلاء, يقول لهم الموظفين أن النزلاء لا يفرقون ما بين الصابون والحلوى, في حين أن هذه الجمعية الخيرية الاسلامية تستفيد من ميزانية التنمية البشرية وكذا منح أخرى من هيئات منتخبة, من دافعي الضرائب, والسؤال المطروح: هل الجمعية الخيرية الاسلامية خاصة بالعجزة أم بالمرض النفسانيين أم بالقاصرين ؟ فهناك تعليمات تصدرها ادارة الجمعية تتعلق بعدم التصوير مخافة نشر غيلها خارج أسوار الجمعية. وهنا يتبين على أن دار العجزة لا وجود لها في طنجة بل هناك شبه دار للخيرية تضم الشيوخ والمرضى النفسانيين

م.ب




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouan24.com/news7049.html
نشر الخبر : هيئة التحرير
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات