موقع أخبار تطوان 24
آخر الأخبار :

عالم التسول بطنجة بين الدعارة والتسول والتجارة

لآ أحد يجادل في تفاقم ظاهرة التسول بالأطفال واعتماد بعض الأسر عليهم"كصك تجاري" للحصول من لذن المتسولين على دخل قار, ناهيك عن أطفال الطرقية, والمتشردين الذين يقتاتون على جنبات المطاعم والمدمنين الذين يتسولون أمام دكاكين الخمور والمقاهي والمطاعم وملبنات.توجد أنواع التسول تجد امرأة في توبها الابيض معلنة بذلك على أنها في حداد وهي في حزن وبيدها طفل صغير وتتوسل الى المارة يرحم الوالدين. وتلقى المرأة أخرى وفي يدها المنادل الورقية متحرشة بالزبناء ومنهم من يتجول بالحالة المدنية أو وصفة الطبية بين المقاهي, ومنهم من يقوم بوضع كيس طبي من بطنه خارج منها أنبوب من أجل عواطف والشفقة والرحمة عند العابرين, وتتناسل مشاهد التسول على مظاهر خداعة يتحركون في كراسي متحركة والمتسولون الذين يصنعون من الاعاقة كوميديا القدم سليم ودواء الاحمر, وطوي الركبة. أصبح التسول مهنة تدر على أصحابها مبالغ مهمة فيرفضون العمل ويصطنعون الاعاقة. رغم القانون يمنع التسول ويعاقب بحبس لمدة ما بين 4 أشهر و6 أشهر. وحسب احصائيات قد تم تسجيل 200 ألف متسول ومتسولة بالمغرب, يشكل 48, 9 في المأة للرجال , و51,1 في المة النساء, وعدد المتسولون بسبب الفقر 51,8 في المأة, وعدد المتسولون بسبب الاعاقة 12,7 في المأة , والتسول بسبب المرض 10,8 في المأة, ويبقى التسول لأسباب أخرى 24,7 في المأة وتبقى طنجة في شهر رمضان المعضم وجهة التسول بكل الامتياز




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouan24.com/news7050.html
نشر الخبر : هيئة التحرير
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات