موقع أخبار تطوان 24
آخر الأخبار :

مقترحات مركز الابحاث لتجويد عيد الكتاب بتطوان

الدكتور محسن الندوي
رئيس المركز المغربي للابحاث والدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية

أسدل الستار اليوم على عيد الكتاب بتطوان 11/11/2017 عيدا ككل السنوات روتين يتكرر كل سنة ...



في اعتقادي انه عيد للكتابات الشعرية والقصصية والسردية هذا هو اسمه الحقيقي. أما عيد الكتاب فيعني الاهتمام والاحتفاء بكل مؤلف او كتاب اما نشر في تطوان أو من كاتب تطواني ونشر خارج تطوان في مختلف المجالات في القانون وعلم السياسة والعلاقات الدولية وعلم الاجتماع وعلم الإدارة والتربية وحقوق الانسان. .... وليس في الشعر والقصة والرواية فحسب. مع احترامي للمؤلفين والمؤلفات في مجال الشعر والقصة والرواية ...

ان الطالب في سلك الاجازة والماستر والدكتوراه في تطوان سيستفيد اكثر من كتب العلوم الاجتماعية ان تم تقديمها من مؤلفيها ايام عيد الكتاب باعتمادها سيستفيد منها كمراجع في بحثه. وسياتي للحضور بكثافة لان الموضوع يهمه .

لدا ، اقترح على مديرية وزارة الثقافة تغيير منهجية العمل وجعله عيدا للكتاب حقيقي في المجالات التي ذكرت وليس فقط عيدا للقصص والمجموعات الشعرية والسردية... !! (تقريبا 95 بالمائة من برنامج عيد الكتاب)
اولا - إدخال المجالات الأخرى في برنامج عيد الكتاب المنشورة في تطوان أو من كاتب تطواني نشرها خارج تطوان : القانون وعلم السياسة وعلم الاجتماع ....
ثانيا- القيام بجرد سنوي لجميع الكتب التي تنشر بتطوان في نفس السنة الذي يقام فيها عيد الكتاب وتبويبها حسب الاختصاصات وعرضها في فضاء خاص بالمكتبة العامة او اية مكتبة اخرى
ثالثا- ينبغي أن تكون القراءات للكتب ايام عيد الكتاب حسب الاختصاصات ( الادب ، القانون، حقوق الانسان،...)من أجل استهداف جمهور أوسع بتطوان
رابعا - تكريم بعض الكتاب في تطوان والذين لهم رصيد من الكتب تجاوز خمسة كتب مثلا.
خامسا - تنظيم ندوات ايام عيد الكتاب في اختصاصات مختلفة في الأدب وعلم السياسة و العلاقات الدولية وحقوق الإنسان. ...
سادسا -تنظيم جائزة احسن كتاب على المستوى الجهوي في الاختصاصات المختلفة ، تسلم الجائزة في احد ايام عيد الكتاب.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouan24.com/news7516.html
نشر الخبر : هيئة التحرير
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات