الخبر:اصدار كتاب جديد عن الديموقراطية التشاركية بتقديم من وزير العلاقات مع البرلمان
(الأقسام: اصدارات)
أرسلت بواسطة هيئة التحرير
04-11-2018

صدر عن الباحث الدكتور محسن الندوي ، دكتور في العلوم السياسية والعلاقات الدولية ورئيس المركز المغربي للابحاث والدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية كتابا جديدا بعنوان :" الديموقراطية التشاركية: المفهوم النشاة الاليات" من تقديم الاستاذ مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني
هذا الكتاب نشر من طرف مكتبة سلمى الثقافية بتطوان، و الكتاب من الحجم المتوسط وهو موجود بمختلف ربوع المملكة . وهو موجه اساسا لطلبة الاجازة والماستر والدكتوراه وايضا الى الباحثين والى جمعيات المجتمع المدني.
وان هذا الكتاب الهام في مجال الديموقراطية التشاركية لانه يؤصل لهذا المفهوم وتم تقسيمه الى فصلين الفصل الاول يتناول مفهوم ونشاة وتطور الديموقراطية التشاركية والعلاقة بينها وبين الديموقراطية التمثيلية والفصل الثاني يتناول آليات الديموقراطية التشاركية والفاعلون الاساسيون فيها وكذا الهيآت التشاركية للحوار والتشاور على مستوى الجماعات الترابية وعلى المستوى الوطني
وأشاد السيد الوزير الاستاذ مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بهذا الكتاب في تقديمه قائلا:" ويعد هذا الكتاب لمؤلفه الدكتور محسن الندوي أحد الإنتاجات العلمية القيمة التي ستسهم بلا شك في إثراء الفضاء العلمي والمعرفي في هذا المجال، حيث تناول فيه مؤلفه التطور التاريخي للديموقراطية التشاركية من المفهوم والنشأة إلى ممارساتها الحديثة، في تكامل مع الديموقراطية التمثيلية، متوقفا عند التجارب العالمية في ممارستها، ومبرزا أهميتها، وانتهاء بعرض النموذج المغربي الذي أقره دستور 2011. مما يجعله مرجعا هاما للباحثين والمهتمين وكذا الفاعلين الجمعويين في بلادنا.
هذا وقد وذكر الباحث د.الندوي في مقدمة الكتاب: "ولقد تطورت فكرة سيادة الشعوب وثبتت من خلال مختلف الدساتير التي تحدد بيئة النشاط السياسي والعملية السياسية،وعمليا عن طريق حق الانتخاب واختيار الحكام، خاصة بعد ظهور المجتمعات الحديثة ما أفرز عدة قيم ومفاهيم كتوزيع السلطات ودولة المؤسسات وسيادة القانون والديمقراطية والتي عرفت هي الأخرى تطورا عبر العصور وصورا وأشكال مختلفة، لترسو في عصرنا الحالي إلى ما يعرف بالديمقراطية التشاركية، والتي تعد من المواضيع الحديثة التي لقيت اهتماما كبيرا من الباحثين والمفكرين السياسيين" وأضاف :" لقد برزت الديمقراطية التشاركية ليس لإلغاء الديمقراطية التمثيلية ، ولكن لتتجاوز قصورها وعجزها،بحل المشاكل عن قرب وضمان انخراط الجميع، وتطوير التدبير المحلي والوطني عن طريق التكامل بين الديمقراطية التمثيلية، الديمقراطية التشاركية"
للاشارة فان للباحث الدكتور محسن الندوي عدة مؤلفات منها :
-مفاهيم اساسية في السياسات العمومية
- تحديات التكامل الاقتصادي في عصر العولمة
-كتاب آما آن الاوان للامة العربية ان تتعافى من وهنها ؟ من تنقيح وتصحيح الدبلوماسي والوزير والمستشار الملكي السابق الدكتور عبد الهادي بوطالب رحمه الله
- كتاب الصحافة المحلية بالمغرب
-كتاب مشترك اهمية الحكامة والحكم الرشيد بالمغرب
- كتاب التنظيم القانوني والتحديات السياسية للصحافة بالمغرب



قام بإرسال الخبرموقع أخبار تطوان 24
( http://tetouan24.com/news.php?extend.7560 )